الجليل

شرطة إسرائيل تتهم رجلا بقتل أمه بحجة تنصّرها!!

رشا مقلشة

المغطس

قدمت النيابة الإسرائيلية العامة الاثنين 27 أيلول لائحة اتهام في المحكمة المركزية في الناصرة في الجليل ضد معاذ الهيب البالغ من العمر 27 عامًا بتهمة قتل امه رشا مقلشة البالغة من العمر 46 عامًا.

وجاء في لائحة الاتهام أن حافز الجريمة جاء لتغيير دينها من مسلمة الى مسيحية ولا تعرف تفاصيل أخرى حول دوافع قتل معاذ لامه. ومن المتوقع ان تكشف تفاصيل أخرى من خلال الشهادات في المحكمة التي ستبدأ قريبًا..

ويذكر أن معاذ هو أحد أبناء الفقيدة الخمسة والذين ولدوا من زواجها الأول. وكانت رشا قد سكنت مع زوجها في قرية الزرازير ولكنها تركت المنزل عام 2006 لخلاف معه وقطعت علاقاتها مع أولادها. لاحًقا تطلقت من زوجها. وقامت رشا في تشرين ثاني 2020 بتغيير دينها وسجلت في وزارة الداخلية كمسيحية ارثوذكسية. وتدعي النيابة العامة الإسرائيلية أن هذا هو السبب المحتمل لقتل ابنها لها.

وكان قد توفى زوجها في شباط من هذا العام وجددت الفقيدة علاقاتها مع قسم من أولادها ومن ضمنهم المتهم بالقتل معاذ.

وكان معاذ قد اتفق مع أمه أن يلتقيا يوم 8 آب الماضي بعد أن تنهي عملها في مدينة نوف هجليل. وفعلا التقيا وبينما كانت هي معه في السيارة قريبًا من أنفاق الناصرة خنقها بواسطة حبل كان بحوزته حتى أرداها قتيلة- بحسب لائحة الاتهام.

وتستمر لائحة الاتهام بتوضيح أنه بعد قتلها سافر شمالًا وعندما أشارت له دورية شرطة أن يتوقف قرب حاجز بوليسي في مفرق محنايم في الشمال- زاد من السرعة واقتحم الحاجز ولاذ بالفرار. ثم انعطف الى طريق ترابي جانبي واستمر في الطريق لخمسة كيلومترات في منطقة جبلية قريبة من نهر الأردن. وكان هناك حفرة كبيرة وضع فيها الجثة وبعد أن طمرها وضع حجارة وأوراق شجر فوق التراب ليصعب ايجادها.

لاحقًا ألقت الشرطة القبض على معاذ بتهمة الهرب منها مرة أخرى وربطت ذلك بحقيقة اختفاء امه.

وأضافت النيابة في لائحة الاتهام تهم أخرى مثل التسبب بالخطر لحياة الناس في طريق مواصلات عامة وتشويش الإجراءات القانونية بعد أن أخفى جثتها واقتحام حاجز للشرطة هربًا من الشرطة لكي لا يُضبط

نقلا عن صحيفة هآرتس الإسرائيلية

زر الذهاب إلى الأعلى