اجتماعياتالأردن

“المغطس” ترافق متطوعين في حملة تنظيف المقابر المسيحية في السلط

فادي نشيوات – خاص للمغطس

رافق موقع “المغطس” مجموعة من شباب مدينة السلط أثناء تنفيذ المبادرة التي أطلقوها لتنظيف المقابر المسيحية تحديداً مقبرة صبيح التي تقع في الخندق يوم الجمعة الماضي  بعد ورود شكاوي من أهل المدينة عن وجود إهمال في نظافة المقابر.

وأطلق الشباب اسم ” علموا ابنائكم ” على مبادرتهم لتنظيف وإعادة الكتابة على شواهد القبور، وكانت البداية مع مقبرة صبيح بمشاركة 12شابا من أهالي المنطقة التي استمر عملهم في المبادرة لساعات.

وقال الأب مروان طعامنة “للمغطس” إن هذه المبادرة فريدة من نوعها وربما تعتبر الأولى منذ فترة طويلة تحديداً في مقبرة صبيح، حيث أن مثل هذه المبادرات سوف تفتح أبواب جديدة للعمل التطوعي المستمر وخصوصاً لدى فئة الشباب فهي بادرة جيدة في الأعمال التطوعية للمنطقة” .

وقال السيد وجدي النشيوات “للمغطس” إنه هناك أسباب عديدة للقيام بهذه المبادرة ومنها ، عدم العناية بالمقابر المسيحيّة منذ فترة وغياب النظافة فيها، و زوال الحبر عن بعض الشواهد  بالإضافة لوجود الكثير من القبور التي لا يوجد من يقوم بتنظيفها، مما أدى الى تردي اوضاع المقابر المسيحية في السلط”.

وأضاف النشيوات أن المبادرة تمت على مرحلتين : الاولى إعادة تخطيط و تنظيف شواهد القبور، والثانية تنظيف جميع أنحاء المقبرة، و كانت بعض الأسماء التي على شواهد القبور مختفية بشكل كلي بسبب الظروف الجوية و كانت المقابر ملوثة لمرور فترة طويلة من عدم التنظيف.

و قرر المتطوّعون العمل بيد واحدة بتنظيف المقابر و إعادة تخطيط شواهد القبور و ترك المقابر بالحالة التي يحبون أن يروها فيها.

فيديو مرافقة المغطس للحملة

المتطوع حنا خلف قال “للمغطس” :”يجب استمرار هذا النوع من المبادرات لأن المقابر بحاجة إلى رعاية وتنظيف دائم”. مثنياً على  ردود الفعل الإيجابية للشباب المتطوعين وحماسهم الكبير.

و تحدث وجدي النشيوات “للمغطس” عن أهداف المبادرة قائلا ” إن هذه المبادرة تهدف الى زرع بذور الخير و حب التطوع و تنظيف المقابر بشكل مستمر خصوصاً لدى فئة الشباب”.

ودعى المتطوع حسام حداد في مقابلة “للمغطس”  الجميع للمساهمة في مثل هذه المبادرات تحديداً في الوقت الراهن لما لها أثر كبير وإيجابي على المجتمع والشباب أنفسهم.

يذكر انه يوجد 4 مقابر مسيحية في مدينة السلط وجميعها تعاني من مشاكل في النظافة وعدم الاهتمام منذ سنوات، وستكون الحملة القادمة في مقبرة الكاثوليك التابعة للأب بشارة حداد.

المتطوعون في نهاية الحملة
زر الذهاب إلى الأعلى