الأردن

تدشين مقر خدمات الكنيسة المعمدانية في الزرقاء بحضور مميز

داود كُتّاب

في حفل كبير وتحت رعاية الباشا عماد صليبا معايعة رئيس إتحاد المجامع الإنجيلية في الأردن والأراضي المقدسة تم تدشين مبنى خدمات كنيسة الزرقاء المعمدانية الجديد الذي يقدم خدمات متنوعة وقيمة لخدمة المجتمع المحلي.

وقال القس سامر بطارسة راعي الكنيسة في شرحه لرحلة بناء المقر المكون من خمس طوابق في وسط مدينة الزرقاء ان الامر بدأ كحلم وتحول إلى حقيقة. “كان في زيارتنا القس شارلي قسطه رئيس الطائفة المعمدانية في لبنان واقترح أن نشتري إحدى العمارات الملاصقة للكنيسة لنقوم بترميمها. واسرد أن الأمر لم يكن سوى حلم ولكن “بمعونة الرب وتأييد العديد من الاخوة والاخوات في الأردن و الخارج نجحنا بشراء العمارة ومن ثم تم هدمها وعملنا مع المهندس عماد قموه على وضع تخطيط للمقر الذي ترونه الآن.”  كما تم عرض فيلم خاص يوثق كافة مراحل تحول الحلم إلى حقيقة.

القس شارلي قسطة من لبنان مع القس سامر بطارسة

وقال القس قسطه رئيس المجمع المعمداني الإنجيلي في لبنان القادم خصيصاً للمناسبة أنه سعيد برؤية ترجمة الحلم الى حقيقة وقال ان العمل لم يكن يتحقق لولا إرادة إلهية. كما وأشاد بدور جلالة الملك عبد الله في توفير الأمن والأمان في الأردن كما وأشاد بقيادة القس سامر بطارسة واصفاً إياه بالقائد. “هناك فرق بين المدير والقائد فالمدير يبحث عن المجد لنفسه في حين القائد يبحث عن المجد للجميع. “هذا عمل إلهي وعلى كل واحد منكم انتم الاردنيون أن تصلوا صبحاً وظهراً ومساءاً لأجل سيد البلاد لكي يطيل الله في عمره فيكون مصدر طمأنينة لكل واحد منكم.” استمع الى الفيديو هنا

وقدم الباشا عماد معايعة كلمة الراعي مقتبساً من تجربة النبي نحميا وقوله “لنقم ونبني.” وحيا كل من شارك بالبناء وبالأخص الدور الهام للطائفة المعمدانية في الاردن. كما وطالب المعايعة بالسماح للمدرسة المعمدانية في الزرقاء الجديدة بالعمل. “”نريد أن نهمس في آذان المسؤولين أن يتم توفير الرخص لافتتاح المدرسة المعمدانية.” 

من المعروف أن الطائفة المعمدانية استثمرت ثلاثة مليون دينار في بناء المدرسة بناء على طلب من الجهات الرسمية إلا أن الترخيص لافتتاح المدرسة لم يتم بعد رغم الانتهاء من البناء وتوفر كافة المتطلبات الفنية.

وارتجل النائب المسيحي عن الزرقاء هائل عياش بكلمة ثناء للقائمين على الصرح الجديد مقتبساً كلام الكتاب المقدس بضرورة أن “يبني الرب البيت” لكي ينجح.

عدد من الحضور

وقدم ضيف من أمريكا القس توم تومسون من مؤسسة World Help كلمة تشجيعية كما قدم الموسيقار اللبناني جوني هاشم مقطوعة موسيقية ثم تم تكريم كل من ساعد في إقامة المركز من محليين وأجانب وثم تم إسدال الستار وافتتاح المبنى الجديد.

القس سامر مع ديفيد الريحاني رئيس المجمع الانجيلي الاردني
شرح لنشاطات المركز للحضور

زر الذهاب إلى الأعلى