الأردنالجليلالعالمالمانشيت الرئيسيفلسطين

سكرتير الاتحاد العالمي الإنجيلي يؤيد إقامة دولة فلسطين

أفادت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس أن رئيسها رمزي خوري تلقى رسالة من توماس شيرماخر السكرتير العام للاتحاد الإنجيلي العالمي تدعم حقوق الشعب الفلسطيني.

وحسب بيان صادر عن اللجنة شكر المسؤول الأممي الذي يمثل 600 مليون انجيلي حول العالم رمزي خوري، على الجهد الذي تبذله في خدمة كافة الكنائس في فلسطين و واشار توماس على وقوف الاتحاد إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وحقه في إقامة دولته المستقلة، وأكد على رفض الاتحاد لأية انتهاكات لحقوق الشعب الفلسطيني..

لوجو الاتحاد العالمي الانجيلي

كما وأعرب عن سعادة كافة أعضاء الاتحاد الإنجيلي العالمي، بالمرسوم الرئاسي الذي أصدره الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، حول تنظيم العلاقة مع الكنائس الإنجيلية المحلية، واشار ان المرسوم قرأ في جاكرتا اندونيسيا ، امام ما يقارب ال ١٠٠٠ شخص من مندوبي الاتحاد الإنجيلي الذي يمثل أكثر من ٦٠٠ مليون مسيحي من حول العالم.

وأضاف المسؤول الإنجيلي العالمي خلال الرسالة أن الاتحاد وضع خطة لفتح عدد من المكاتب التمثيلية في عدة دول حول العالم، وأشار إلى رغبة الاتحاد في زيارة دولة فلسطين في أقرب فرصة لتعزيز علاقاته مع دولة فلسطين.

الجدير بالذكر أن ممثل الاتحاد إقليمياً في فلسطين، القس د. جاك سارة السكرتير العام للشرق الاوسط وشمال افريقيا. كما أعرب المطران شيرماخر عن فخرة الاتحاد بوجود مجمع انجيلي في فلسطين يرأسه القس منير قاقيش.

وكان خوري قد زار القس منير قاقيش للتقديم المباركة له وللهيئة الادارية المنتخبة في 6  تشرين ثاني الحالي.

وفي حديث مع المغطس شكر قاقيش د.رمزي خوري واللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين على دعمهم المتواصل والمستمر للمجمع وعلى الزيارة الخاصة من د. رمزي لكنيسة رام الله المحليه لتهنئة المجمع الإنجيلي بالانتخابات.

كما وقال قاقيش للمغطس “انه يتقدم بالشكر لرئيس الاساقفة المطران  توماس شيرماخر السكرتير العام للاتحاد الإنجيلي العالمي وجميع أعضاء الاتحاد وايضا شكر المطران السابق افرايم تنديرو على دعمهم ووقوفهم معنا .”

السكرتير العام (عبر زووم) يتحدث للانجيليين في الناصرة

وكان الدكتور شيرماخر قد قدم كلمة على الهواء بواسطة تطبيق زوم للاجتماع العام لمجمع الكنائس الانجيلية الذي عقد في الناصرة السبت الفائت.
وفي كلمته هنأ شيرماخر الحضور على حصول مجمعهم على الاعتراف كعضو كامل في الاتحاد الانجيلي العالمي بعد معارضة اولية نظرا لوجود هيئة انجيلية اجنبية مركزها في القدس تحمل العضوية الكاملة ودستور الاتحاد العالمي يتيح وجود جسم عضو واحد فقط من كل دولة.
وقال في كلمته التي ترجمت للعربية من رئيس المجمع المحامي بطرس منصور ( في الصورة) ايضا ان المسيحيين العرب هم شهادة لمن حولهم ويكسرون انماط التفكير الرائجة ضد العرب كما شارك بأن الاتحاد الانجيلي العالمي وضع الصلاة، الارسالية والعدل في مركز اهتمامه منذ بدايته قبل 175 عاما.

من ناحية اخرى علمت المغطس أن رئيس المجمع الانجيلي الاردني القس ديفيد الريحاني خاطب السكرتير عام الجديد للاتحاد الإنجيلي العالمي وشكره على رسالة التاييد للانجيليين في فلسطين ودعاه لزيارة الاردن ولقاء جلالة الملك عبد الله الثاني. وكانت السفارة الأردنية في واشنطن قد سبق ودعت السكرتير العام لزيارة الاردن.

زر الذهاب إلى الأعلى