اخبار مسيحيةالجليلشخصيات مسيحيةفلسطينمؤسسات مسيحية

البطريرك ثيوفيلوس يستقبل الجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية

المغطس

استقبل غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن، المطران فينذكتوس، الوكيل البطريركي في بيت لحم وأعضاء الهيئة الإدارية للجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية – بيت لحم، بمقره في بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية في البلدة القديمة، لتقديم التهاني لغبطته بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية.

وعبر أعضاء هيئة ادأرة الجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية – بيت لحم، عن تقديرهم لجهود غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث في توفير الخدمات الأساسية للمجتمع الفلسطيني بشكل عام وأبناء الكنيسة الأرثوذكسية بشكل خاص من خلال المؤسسات والمشاريع التي ترعاها البطريركية بتوجيهات غبطته في مجالات التعليم والصحة ورعاية المسنين والإسكان وغيرها من مجالات الحياة بهدف تعزيز صمود المواطنين والتخفيف من معاناتهم اليومية. كما أكد أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية على دعمهم الكامل لغبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث في المعركة التي يقودها مع إخوانه بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس بوجه الجمعيات الصهيونية المتطرفة التي تسعى للنيل من العقارات الأرثوذكسية خاصة في باب الخليل بالقدس، مؤكدين على أن زيادة غبطته في تعزيز الصمود المسيحي في الأراضي المقدسة يستدعي الدعم الكامل من كل وطني فلسطيني و عربي.

وبدوره، عبّر غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث عن تقديره لجهود نيافة المطران فينذكتوس في رعاية كنيسة المهد وخدمة ابناء الكنيسة الأرثوذكسية في منطقة بيت لحم، كما أشاد غبطته بنشاطات الجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية – بيت لحم، وفعاليتها لخدمة المجتمع مرحباً بالتعاون مع الجمعية من خلال منحها قطعة أرض لصالح بناء مشروع الإسكان لمنفعة الأهل في بيت لحم. كما قدم غبطته الشكر للجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس لمساهمتها في إنجاز الخطوات الأولى من هذا المشروع.

ولفت غبطته إلى أن الجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية – بيت لحم تجسد نموذج للتعاون بين مؤسسات المجتمع المدني الأرثوذكسية وبطريركيتهم بهدف خدمة المجتمع وأبناء الكنيسة الأرثوذكسية بشكل خاص

زر الذهاب إلى الأعلى